خطوط فاصلة بين السلمية والثورية
د/ جمال عبد الستار الأستاذ بجامعة الأزهرـ والأمين العام لرابطة علماء أهل السنة.   أكتب اليوم بعد طول عناء ومكابدة، بياناً للحق وإبراءً للذمة، لا أطلب رضاء أحد إلا الله ولا أخشى من غضب أحد إلا الله. أكتب في نقاط فاصلة ما أدين به لله تعالى، من موقعي العلمي دون افتئات على أحد، أو انتصار لأحد: 1ـ أن إقامة الأمم ونهضتها يتطلب إعداداً متكاملا في شتى المجالات، انطلاقا من قول الله تعالى: "وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا...
اقرأ المزيد افتتاحيات سابقة
 
ما رأيك فى موقع الرابطة؟
 
 
رابطة علماء أهل السنة ترد على بيان "مصر المحروسة" البيان السياسي للأزهر
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد،فقد أصدر الأزهر ... [المزيد]
 
البيان الختامي لمؤتمر علماء أهل السنة
بسم الله الرحمن الرحيم  الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن ... [المزيد]
أضف بريدك الالكترونى للقائمة البريدية لتستقبل آخر تحديثات موقع الرابطة دوريا.